السلة 0
لا توجد منتجات في السلة.

ابحث في سجل الاستشارات السابقة




  • ١. نعم، المضمضة بالماء الدافئ والملح مفيدة للأسنان. يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب وقتل البكتيريا وتعزيز الشفاء في الفم. يُستخدم المحلول الملحي كعلاج طبيعي لالتهاب اللثة وتقرحات الفم.

    ٢. لا يوجد ضرورة لفترة زمنية محددة بين استعمال الفرشاة والمعجون وبين المضمضة بالملح. ومع ذلك، يُفضل البعض القيام بالمضمضة بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون لضمان بقاء الفم نظيفًا وخاليًا من بقايا الطعام أو البكتيريا.

    ٣. يُفضل استخدام الفرشاة والمعجون أولاً ثم المضمضة بالماء والملح. تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون يزيل البلاك والبكتيريا، ثم تأتي المضمضة بالماء والملح لتعقيم الفم والمساعدة في تهدئة اللثة.

  • يعتبر طبيعي

  • الفرق بين سيروم فيتامين سي وهايلورنك اسيد:

    وظائفهما:

    سيروم فيتامين سي:

    • مضاد للأكسدة.
    • يحمي البشرة من أضرار الجذور الحرة.
    • يُساعد على تفتيح البشرة وتحسين لونها.
    • يُقلل من ظهور البقع الداكنة والتصبغات.
    • يُحفز إنتاج الكولاجين.
    • يُقلل من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة.

    حمض الهيالورونيك:

    • مرطب قوي.
    • يُساعد على الاحتفاظ بالرطوبة في البشرة.
    • يُحسّن ملمس البشرة ويُشدّها.
    • يُقلل من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة.
    • يُساعد على التئام الجروح.

    تركيزهما:

    • سيروم فيتامين سي: عادةً ما يكون تركيزه من 10% إلى 20%.
    • حمض الهيالورونيك: عادةً ما يكون تركيزه من 0.1% إلى 2%.

    استخدامهما:

    • سيروم فيتامين سي: يُستخدم في الصباح قبل استخدام واقي الشمس.
    • حمض الهيالورونيك: يُستخدم في الصباح والمساء بعد تنظيف البشرة.

    مناسبتهما لأنواع البشرة:

    • سيروم فيتامين سي: مناسب لجميع أنواع البشرة، خاصةً البشرة الدهنية والبشرة المعرضة لحب الشباب.
    • حمض الهيالورونيك: مناسب لجميع أنواع البشرة، خاصةً البشرة الجافة.

    ملاحظات:

    • يمكن استخدام سيروم فيتامين سي وهايلورنك اسيد معًا.
    • من المهم اختبار أي منتج جديد على منطقة صغيرة من البشرة قبل استخدامه على الوجه بالكامل.
    • يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي منتج جديد إذا كنتِ حاملًا أو مرضعة.

     

  • إليك 5 علاجات لقشرة الرأس : - شامبو بيريثيون الزنك - شامبو قطران الفحم - شامبو حمض الساليسيليك - شامبو سلفيد السلينيوم - شامبو الكيتوكونازول

    FadyA0hXgAA1Mje
    Fadx_vFXkAEv3Ar
    Fadx_FUXwAAdvmT
     

  • للاسف لا توجد حبوب لذلك

  • اذا عملته وانت صائم فنعم يعتبر ما قبل السكري وتحتاج ممارسة الرياضة وتخفيض الوزن وتناول طعام صحي قليل السكريات

  • الجرعة المعتادة لدواء بيرمولوت لتأخير الدورة الشهرية هي حبة واحدة 3 مرات يومياً، لمدة 10-14 يوماً، وذلك قبل 3 أيام على الأقل من موعد الدورة الشهرية المتوقع.

     

  • الجرعة المعتادة لدواء بيرمولوت لتأخير الدورة الشهرية هي حبة واحدة 3 مرات يومياً، لمدة 10-14 يوماً، وذلك قبل 3 أيام على الأقل من موعد الدورة الشهرية المتوقع.

    لا يوجد دليل علمي على أن حبوب بيرمولوت تتعارض مع دواء الثايروكسين. 

    لا يوجد فاصل معين يجب الالتزام به بين حبوب بيرمولوت ودواء الثايروكسين. ومع ذلك، فمن الأفضل تناولهما في أوقات مختلفة من اليوم لتجنب أي تداخلات محتملة.

  •  الحل الأفضل في حالتك هو إجراء العملية الجراحية لاستئصال دوالي الخصية. تُعد دوالي الخصية من الدرجة الثانية من الدرجات المعتدلة، ولكنها قد تسبب ألمًا شديدًا، خاصةً عند ممارسة الرياضة. وقد يؤدي استمرار الألم إلى تفاقم الحالة، وقد يؤدي أيضًا إلى ضعف إنتاج الحيوانات المنوية، مما قد يؤثر على الخصوبة.

    تُجرى عملية استئصال دوالي الخصية بالمنظار، وهي عملية بسيطة نسبيًا، ويتم إجراؤها تحت التخدير الموضعي أو العام. تعتمد العملية على قطع الأوردة المتضخمة، مما يساعد على تحسين الدورة الدموية في الخصيتين.

    بعد العملية، عادةً ما يتمكن المريض من العودة إلى أنشطته اليومية الطبيعية في غضون أيام قليلة. وقد يستغرق الأمر عدة أسابيع حتى يختفي الألم تمامًا.

    بالطبع، القرار النهائي في إجراء العملية من عدمه يعود إلى الطبيب المختص، والذي سيأخذ في الاعتبار جميع العوامل، بما في ذلك شدة الألم، وتأثير الدوالي على الخصوبة، وطبيعة عملك وممارسة الرياضة.

    فيما يلي بعض النصائح التي قد تساعدك على التخفيف من الألم حتى تتمكن من إجراء العملية:

    • ارتدِ حزامًا داعمًا للكيس المنوي.
    • تناول الأدوية المسكنة للألم، مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.

    إذا كنت ترغب في إجراء العملية الجراحية، فيمكنك البحث عن طبيب متخصص في جراحة المسالك البولية .

  • من الصعب تحديد ما إذا كنتي بحاجة إلى فحوصات معينة دون معرفة المزيد عن حالتك. ومع ذلك، فإن حبس البول يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية، بما في ذلك:

    • التهاب المسالك البولية
    • حصوات الكلى
    • تلف الكلى

    لذلك، من المهم استشارة الطبيب إذا كنتي تعاني من أي من هذه الأعراض، حتى لو كانت فحوصاتك السابقة سليمة.

    فيما يلي بعض النصائح التي قد تساعدك على ترك عادة حبس البول:

    • حددي سبب حبس البول. هل هو بسبب القلق أو التوتر أو الإحراج؟ بمجرد أن تحددي السبب، يمكنك البدء في إيجاد طرق للتعامل معه.
    • حددي وقتًا معينًا كل ساعة أو ساعتين للذهاب إلى الحمام.
    • اشربي الكثير من السوائل للحفاظ على انتظام المثانة.
    • إذا كنتي في الخارج، فحاولي دائمًا العثور على مكان للذهاب إلى الحمام قبل أن تشعري بالحاجة الملحة.

    فيما يلي بعض الأطعمة والمشروبات التي يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة الكلى:

    • الفواكه والخضروات، وخاصة تلك التي تحتوي على مضادات الأكسدة، مثل التوت والبروكلي والفلفل الأحمر.
    • البقوليات، مثل العدس والحمص.
    • الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني والشوفان.
    • منتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم.
    • الماء.

    من المهم أيضًا تجنب الأطعمة والمشروبات التي يمكن أن تضر الكلى، مثل:

    • الأطعمة الغنية بالصوديوم، مثل الأطعمة المعلبة والمعالجة.
    • الأطعمة الغنية بالدهون، مثل الأطعمة المقلية والوجبات السريعة.
    • المشروبات السكرية، مثل المشروبات الغازية والعصائر المحلاة.

    من الممكن أن يكون لحبس البول علاقة بنوبات الهلع والأعراض الأخرى التي تعاني منها. فقد يؤدي حبس البول إلى زيادة مستويات التوتر والقلق، والتي يمكن أن تؤدي إلى نوبات الهلع.

    كما أن حبس البول يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الذاكرة والتركيز، وذلك لأن الدماغ لا يحصل على ما يكفي من الأكسجين.

    إذا كنتي تعتقدين أن حبس البول قد يكون له علاقة بنوبات الهلع والأعراض الأخرى التي تعاني منها، فمن المهم استشارة الطبيب.

تقدم بطلب استشارة طبية

يسرنا الإجابة على استفساراتك

icon

اشترك بالنشرة البريدية

logo
جاري الآن التحميل الرجاء الانتظار